الثلاثاء 24 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ملخص مفيد حول قصر وجمع الصلاة للمسافر

الأربعاء 18 رجب 1423 - 25-9-2002

رقم الفتوى: 22906
التصنيف: صلاة المسافر

    

[ قراءة: 69020 | طباعة: 279 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

فإني أشكركم على ما تقدمونه من جهد كبير, وأسأل الله لكم المزيد من التقدم .
أرجو منكم بيان كيفية الصلاة أثناء السفر, جمعاً و قصراً, علماً بأني سأسافر لزيارة أقاربي في قطرعربي شقيق, وسأمكث عندهم ما يقرب من الأسبوع, مع العلم أننا نملك منزلاً هناك. فهل هذه النية تَنْفي عني شروط السفر, وأكون بذلك أصبحت مقيما. وشكرا جزيلاً على ما تقدمونه من خير , وجزاكم الله خيراَ.......
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبقت الإجابة على مثل هذا السؤال، وخلاصته في القصر أنه يشترط فيه أن تكون المسافة مسافة قصر وهي 83 كيلو متراً، وأن يكون السفر مباحاً.
وينتهي قصر الصلاة بوصول المسافر إلى وطنه، أو مكان فيه زوجة له مدخول بها، أو بنية إقامة أربعة أيام فأكثر، وأما منزلك فلا تأثير له في القصر إلا إذا كانت به زوجة مدخول بها -كما أشرنا- ويجوز الجمع بين مشتركتي الوقت: الظهر والعصر في وقت إحداهما، وكذلك المغرب والعشاء، وقد اختلف أهل العلم في الجمع للمسافر هل هو لمن جدَّ به السير فقط أم يجوز له الجمع ولو في حال النزول؟
والراجح أنه يجوز له الجمع على كل حال جد به السير أم لم يجد به، لحديث معاذ رضي الله عنه في صحيح مسلم قال: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام تبوك، فكان يجمع الصلاة فصلى الظهر والعصر جميعاً، والمغرب والعشاء حتى إذا كان يوماً أخر الصلاة ثم خرج فصلى الظهر والعصر جميعاً، ثم دخل ثم خرج بعد ذلك فصلى المغرب والعشاء جميعاً.
فدل هذا على أنه كان نازلا ولم يجد به السير، وإنما كان يدخل ويخرج من خيمته.
والخلاصة أنه لا يجوز لك الأخذ برخص السفر من القصر والجمع وغيرهما ما دمت تنوي إقامة أربعة أيام فأكثر.
والله أعلم.