الخميس 14 شوال 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الخلع...مشروعيته...وأول خلع في الإسلام

الخميس 27 رجب 1423 - 3-10-2002

رقم الفتوى: 23180
التصنيف: الخلع

 

[ قراءة: 12993 | طباعة: 194 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ماذا عن الخلع في صدر الإسلام ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فأول خلع وقع في الإسلام هو خلع امرأة ثابت بن قيس بن شماس وهي جميلة بنت عبد الله بن أبي، ففي صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن امرأة ثابت بن قيس أتت النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت: يا رسول الله، ثابت بن قيس ما أعتب عليه في خلق ولا دين ولكني أكره الكفر في الإسلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم، أتردين عليه حديقته؟ قالت: نعم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اقبل الحديقة وطلقها تطليقة. وروى أحمد عن سهل بن أبي حثمة قال: وكان أول خلع في الإسلام، وذهب بعض العلماء إلى أن الخلع وقع في الجاهلية. قال الصنعاني في سبل السلام: وقيل إنه وقع في الجاهلية وهو أن عامر بن الظرب زوج ابنته من ابن أخيه عامر بن الحارث، فلما دخلت عليه نفرت منه فشكا إلى أبيها، فقال: لا أجمع عليك فراق أهلك ومالك وقد خلعتها منك بما أعطيتها، زعم بعض العلماء أن هذا كان أول خلع في العرب. انتهى
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة