الأحد 29 شوال 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أكثر من الأعمال الصالحة عسى أن تكون من العتقاء من النار

الخميس 23 رمضان 1420 - 30-12-1999

رقم الفتوى: 2323
التصنيف: فضل شهر رمضان وليلة القدر

 

[ قراءة: 8422 | طباعة: 346 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سمعت أنه في كل يوم من أيام رمضان هناك 70000 عتيق من النار فكيف نكون من عتقاء الله فى رمضان ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
من صام رمضان وقامه إيمانا بالله واحتسابا للأجر والمثوبة، وحافظ على فرائض الله تعالى، وابتعد ما استطاع عن نواهيه، وعمل ما تيسر له من الأعمال الصالحة من تلاوة قرآن وذكر لله تعالى واستغفار وصلة رحم وإنفاق في سبيل الله وأمر بمعروف ونهي عن منكر إلى غير ذلك من أعمال الخير والبر، فمن عمل هذه الأعمال غفرت ذنوبه كما في الحديث الصحيح ويرجى له أن يكون من العتقاء من النار في هذا الشهر المبارك فقد روى ابن ماجه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن لله تعالى عند كل فطر عتقاء من النار’ وذلك في كل ليلة" حسنه السيوطي ولم يرد في ما نعلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله تعالى يعتق من النار في كل يوم 70000. والله تعالى أعلم.

الفتوى السابقة