السبت 1 رمضان 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم صلاة الضحى بوضوء الفجر لمن تعاني من الإفرازات

الأحد 10 ربيع الأول 1435 - 12-1-2014

رقم الفتوى: 236158
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 2618 | طباعة: 127 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
عندما أجلس جلسة الضحى لآخذ ثواب حجة وعمرة تامة، وعندما يحين وقت صلاة الضحى فماذا أفعل لأتأكد أنني مازلت على وضوء مع أن عندي إفرازات، حيث إنها أحيانا تأتي بكثرة وتنقطع؟ وهل أتوضأ قبل صلاة الضحى؟ أم أقوم بتتبع الإفرازات بقطنة قبل الصلاة؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإن كنت مصابة بسلس تلك الإفرازات، فإنه يلزمك عند كثير من الفقهاء أن تتوضئي لصلاة الضحى، ولا يصح أن تصليها بوضوء الفجر، لأن وضوء الفجر بطل بخروج وقت الصلاة، إذ إن صاحب السلس يبطل وضوؤه بخروج وقت الصلاة وانظري الفتوى رقم: 170739.

وإذا لم تكوني من أصحاب السلس ولم تتيقني خروج تلك الإفرازات، فإنه لا يلزمك أن تفتشي هل خرج شيء أم لا؟ ولا يلزمك أن تتوضئي, والأصل صحة الوضوء, ولو توضأت للضحى لكان أفضل مادمت صليت بالوضوء الأول صلاة الفجر فيستحب أن تجددي الوضوء للضحى، لأن من صلى بوضوئه وأراد صلاة أخرى فإنه يستحب له أن يجدد الوضوء، وانظري الفتوى رقم: 157061. وانظري أيضا الفتوى رقم: 234070.

والله أعلم.
 

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة