السبت 27 جمادى الآخر 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا حرج في الإخبار بالأسماء المجردة دون ألقاب عن الشخصيات العامة

الأحد 29 جمادى الأولى 1435 - 30-3-2014

رقم الفتوى: 246748
التصنيف: فضائل العلم والعلماء

 

[ قراءة: 2981 | طباعة: 123 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يحل لي عند حديثي عن بعض مدرسيّ مثلًا، ذكر اسم المدرس دون أستاذ، أو أي لقب؛ للتخفيف فقط، مع احترامي الكامل له، وكذلك الحال بالنسبة لأي شخصية عامة، فأنا أذكر الاسم فقط تخفيفًا، وليس انتقاصًا من قدره، أو أي شيء سيئ؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا بأس بذلك ما دام أنه ليس بقصد الانتقاص، أو التحقير، فما زال أهل العلم إلى عصرنا هذا يذكرون في كتبهم الصحابة، والتابعين، وأئمة المسلمين، وعلماءهم بأسمائهم المجردة.

 ومن ثم، فلا حرج في الإخبار بالأسماء المجردة عن الشخصيات العامة في عصرنا، ومن هم دونهم من باب أولى.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة