الخميس 25 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الوضوء بعد نزول إفرازات بسبب النظر إلى التلفاز

الأربعاء 16 جمادى الآخر 1435 - 16-4-2014

رقم الفتوى: 249346
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 5314 | طباعة: 126 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أحيانا بعد الوضوء عندما أتذكر أي شيء، أو أرى أي شيء في التلفاز أحس بوجود بعض الإفرازات، فهل أعيد الوضوء؟.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالإفرازت الخارجة لأجل النظر فيما يشتهى أو التفكر فيه يغلب عليها أن تكون مذيا, جاء في حاشية الروض المربع متحدثا عن المذي: وهو ماء رقيق، أبيض، لزج، يخرج عند الملاعبة، أو تذكر الجماع، أو إرادته، أو نظر، أو غير ذلك، عند فتور الشهوة، بلا شهوة، وربما لا يحس بخروجه. انتهى.

والمذي نجس, وناقض للوضوء, وإذا تحققت من خروج هذه الإفرازات بعد الوضوء, فهو باطل, ولابد من إعادته سواء  كانت تلك الإفرازت مذيا أو غيره, وراجعي الفتوى رقم: 110928، لمعرفة أنواع الإفرازات الخارجة من فرج المرأة وحكم كل منها.

وإذا لم تتحققي من خروج تلك الإفرزات, فوضوؤك صحيح, لأن الأصل عدم انتقاضه إلا بيقين, وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 31363.

مع التنبيه على حرمة مشاهدة ما يحرم النظر إليه سواء تعلق الأمر بالتلفاز أو غيره, فالواجب عليك حفظ البصر عن النظر إلى الحرام امتثالا لقوله تعالى: وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ {النور:31}.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة