السبت 27 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مشاهدة الأفلام الماجنة لها أضرار دينية ودنيوية

السبت 4 محرم 1424 - 8-3-2003

رقم الفتوى: 25078
التصنيف: وسائل مرئية

 

[ قراءة: 4258 | طباعة: 147 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا شاب أبلغ من العمر 26 عاماً لست متزوجاً أتفرج على الأفلام الخليعة ما حكم هذه الأفعال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الحكم الشرعي فيما تفعل هو أنه محرم، فلا يجوز للمسلم أن يشاهد الأفلام الخليعة.. وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بغض البصر عن الحرام. قال تعالى: ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون )
ومشاهدة هذه الأفلام لها من الأضرار الدينية والدنيوية على الشخص ما لا يخفى، فهي تؤدي إلى ارتكاب الفاحشة، وتميت القلب وتقسيه، وتؤثر على نفسية المشاهد..
فعلى السائل أن يبتعد عن هذه الأفلام، وأن يتوب إلى الله تعالى التوبة النصوح، وأن يبادر إلى الزواج استجابة لنداء الفطرة، وامتثالا لأمر الرسول صلى الله عليه وسلم حيث يقول: " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ." رواه البخاري ومسلم هذا هو العلاج الناجع لكل ما تعانيه.
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة