السبت 7 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




صلاة الهجير...تعريفها؟ وهل هي من الرواتب؟

الأحد 20 رمضان 1423 - 24-11-2002

رقم الفتوى: 25234
التصنيف: الضحى

 

[ قراءة: 16607 | طباعة: 259 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ماهي صلاة الهجير، فحسب علمي أنها ركعتان من صلاة الرواتب، فهل هذا صحيح ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلعل السائل يقصد بصلاة الهجير صلاة الضحى، وقد ورد في فضلها أحاديث كثيرة منها: قوله صلى الله عليه وسلم: يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى. رواه مسلم وأحمد.
وحكمها أنها مستحبة لحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى حتى نقول لا يدعها، ويدعها حتى نقول لا يصليها. رواه أحمد.
ووقتها يبدأ من ارتفاع الشمس قدر رمح، وينتهي حين الزوال، والأفضل أن تؤخر إلى أن ترتفع الشمس ويشتد الحرُّ، لما أخرجه مسلم عن زيد بن أرقم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال من الضحى.
أما بخصوص هل صلاة الضحى من الرواتب أم لا ؟ فالجواب: أنها ليست منها؛ لأن الرواتب هي النوافل التي شرعت تبعاً للفرائض كالظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة