السبت 2 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الفرق بين الهم والغم

الثلاثاء 29 رمضان 1423 - 3-12-2002

رقم الفتوى: 25714
التصنيف: مصطلحات أدبية

 

[ قراءة: 13145 | طباعة: 154 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم و رحمة الله وبركاتة
أريد السؤال عن الفرق بين الهم والغم؟
وجزاكم الله خيرًا
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالهم هو الحزن، والجمع هموم، وأهمهُ الأمر أقلقه وأحزنه.
والغم واحد الغموم، تقول: غمه فاغتم، والغم والغُمة الكرب.
وراجع لسان العرب ومختار الصحاح.
وعليه؛ فإن الهم يكون مما سيحصل، والغم يكون مما قد حصل، وقيل: هما بمعنى واحد.
قال الحافظ في الفتح في شرح حديث أبي سعيد وأبي هريرة مرفوعًا: ما يصيب المسلم من نصبٍ ولا وصبٍ ولا همٍ ولا أذى ولا غمٍ حتى الشوكة يشاكها إلا كفَّر الله بها من خطاياه.
قال رحمه الله: الهم ينشأ عن الفكر فيما يتوقع حصوله مما يتأذى به، والغم كرب يحدث للقلب بسبب ما حصل.. وقيل: الهم والغم بمعنى واحد. اهـ.
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة