الأربعاء 24 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




يمتحن العبد في قبره ويسأل عن ثلاثة أشياء

الجمعة 24 رمضان 1420 - 31-12-1999

رقم الفتوى: 2576
التصنيف: البرزخ ( فتنة القبر وعذابه ونعيمه )

 

[ قراءة: 19734 | طباعة: 243 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
يقال إنه بعد دفن الميت تعود له الروح مرة أخرى محاولا النهوض مع أقاربه فيصطدم رأسه بالحجر الذي فوق القبر فيعلم أنه قد توفي و يقول شيئا لا نعرف ماهو ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد: فروى أبو داود في سننه والحاكم وصححه من حديث عثمان رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه وقال: " استغفروا لأخيكم واسألوا له التثبيت فإنه الآن يسأل " فدل الحديث على إثبات انتفاع الميت بدعاء الحي كما دل أيضا أن العبد يمتحن في قبره ويسأل كما في حديث البراء بن عازب رضي الله عنه المشهور وهو في مسند أحمد وفيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " استعيذُوا بالله من عذاب القبر مرتين أو ثلاثا ثم ذكر النبي صلى الله عليه وسلم حال خروج روح المؤمن والكافر ثم ذكر مصير كل واحد منهما في قبره بعد أن تعاد الروح في جسد كل واحد منهما فقال في شأن المؤمن " فيأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان من ربك ؟ فيقول ربي الله فيقولان ما دينك فيقول ديني الإسلام، فيقولان ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول هو رسول الله فيقولان ما يدريك ؟ فيقول قرأت كتاب الله وآمنت به وصدقته فيناديه مناد من السماء أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة وافتحوا له بابا إلى الجنة، قال فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له في قبره مد بصره، قال فيأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح فيقول أبشر بالذي يسرك هذا يومك الذي كنت توعد فيقول من أنت فوجهك الوجه الحسن يجئ بالخير فيقول له أنا عملك الصالح فيقول رب أقم الساعة رب أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي " ثم ذكر الكافر وما يجده فقال: " ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له من ربك؟ فيقول: هاه هاه لا أدري قال فيقولان له ما دينك؟ فيقول هاه هاه لا أدري فيقولان له ما هذا الرجل الذي بعث فيكم فيقول هاه لا أدري فينادي مناد من السماء أن كذب عبدي فأفرشوه من النار وافتحوا له بابا إلى النار يأتيه من حرها وسمومها ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ويأتيه رجل قبيح الثياب منتن الريح فيقول أبشر بالذي يسوءك هذا يومك الذي كنت توعد فيقول من أنت فوجهك الوجه القبيح يجئ بالشر! فيقول أنا عملك الخبيث فيقول رب لا تقم الساعة " هذا الذي يحصل في القبر من فتنة وامتحان نسأل الله أن يثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة. والله أعلم.