الثلاثاء 27 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم من حلف على فعل شيء في وقت معين فلم يفعله فيه

الثلاثاء 13 شوال 1423 - 17-12-2002

رقم الفتوى: 26149
التصنيف: أحكام الكفارة

 

[ قراءة: 2371 | طباعة: 119 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا شاب مؤمن بالله وقد حلفت بالله بأني سوف أزور بيت الله الحرام في أول إجازة أحصل عليها من العمل ولكني لم أفعل ما حلفت عليه لأني عندما خرجت في هذه الإجازة ذهبت لتأدية امتحانات خارج البلد ولم أستطع الذهاب إلى بيت الله الحرام فماذا علي أن أفعل كي أرضي الله ورسوله؟
وجزاكم الله خيراً.

اخوكم في الله : هاني
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعلى السائل كفارة يمين، لأنه حلف على فعل شيء في وقت معين ثم حنث فيه بفوات وقته، وكفارة اليمين هي المذكورة في قوله الله تعالى: فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ... [المائدة:89].
ولمعرفة أحكام كفارة اليمين بالتفصيل راجع الفتاوى التالية: 21569، 2053، 2022.
والله أعلم.