الإثنين 1 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا تحرم الزوجة بسبب اللواط

الخميس 8 شوال 1423 - 12-12-2002

رقم الفتوى: 26179
التصنيف: حد اللواط والشذوذ

    

[ قراءة: 2707 | طباعة: 130 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم
هل تحرم على المحصن زوجته عندما يرتكب فاحشة قوم لوط (اللواط)؟
وشكراً.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

ففاحشة اللواط جريمة كبرى، وإثم عظيم، وتدل على ضعف إيمان مرتكبها، وانعدام مروءته، وانتكاس فطرته، ويلزم من وقع فيها التوبة إلى الله توبة صادقة، ويكثر من الاستغفار والصالحات، فإذا صدق في ذلك تاب الله عليه، قال سبحانه: (وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى) [طـه:82].
أما زوجته، فإنها لا تحرم عليه بسبب ذلك، وإن كان محصناً، وهذا لا خلاف فيه بين أهل العلم.
والله أعلم.