الخميس 24 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الربا محرم بالكتاب والسنة والإجماع

الخميس 21 ذو الحجة 1424 - 12-2-2004

رقم الفتوى: 26870
التصنيف: التعامل مع البنوك

    

[ قراءة: 15512 | طباعة: 224 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
كثرت الفتاوى فيما يتعلق بفتاوى معاملات البنوك على سبيل المثال شيخ الأزهر يحلها وآخرون يحرمونها فما الحكم الذي نطمئن إليه في هذا الموضوع؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تضافرت النصوص الصحيحة والصريحة من الكتاب والسنة والإجماع على حرمة الربا، وأنه من أكبر الكبائر، قال سبحانه وتعالى: يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين* فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله [البقرة:278-279] وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه المتفق عليه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: اجتنبوا السبع الموبقات وذكر منها... وأكل الربا. وأجمع المسلمون قاطبة على حرمة الربا.
وعليه؛ فإذا كانت البنوك تتعامل بالربا فإنه لا يجوز التعامل معها، لا بالأخذ منها بفائدة ولا بالإيداع فيها. اللهم إلا إذا دعت الضرورة لذلك، ولمعرفة حد الضرورة التي يسمح فيها بالتعامل مع هذه البنوك أخذاً وإيداعاً راجع الجواب رقم: 6501 والجواب رقم: 3856
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة