الإثنين 7 ربيع الأول 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




المبرأة من فوق سبع سموات

الإثنين 3 ذو القعدة 1423 - 6-1-2003

رقم الفتوى: 27130
التصنيف: عائشة بنت أبي بكر

 

[ قراءة: 14893 | طباعة: 204 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
المبرأة من فوق سبع سماوات ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالمبرأة من فوق سبع سموات هي أم المؤمنين عائشة بنت الصديق رضي الله عنهما، وذلك حين رماها أهل الإفك والبهتان بما قالوه من الكذب والفرية حيث اتهموها بفاحشة الزنا، فأنزل الله براءتها في الآيات من سورة النور في قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْأِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْأِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (النور:11) فسماه الله إفكاً، وقد قال صلى الله عليه وسلم حينما نزلت براءتها: أبشري يا عائشة فقد أنزل الله براءتك. وهذه القصة مذكورة في المسانيد الصحاح والسنن، واتفقت الأمة على كفر من اتهم عائشة رضي الله عنها بذلك بعد نزول آيات براءتها.
والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى