السبت 6 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مدة الدعوة العلنية في سيرته عليه الصلاة والسلام

الخميس 20 ذو القعدة 1423 - 23-1-2003

رقم الفتوى: 27798
التصنيف: الدعوة جهراً

 

[ قراءة: 8396 | طباعة: 216 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
كم عدد سنوات الدعوة العلنية؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد مرت الدعوة في حياة نبينا صلى الله عليه وسلم بمرحلتين:
مرحلة الدعوة السرية، ومرحة الدعوة العلنية.
ويقصد بالدعوة السرية المرحلة التي أعقبت نزول قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ) [المدثر:1]. والتي استمرت إلى نزول قوله تعالى: (فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ) [الحجر:94].
ويكاد يتفق رواة السير على أن مدتها كانت ثلاث سنين، ولم يتوقف كُتَّاب السيرة أمام هذه المدة طويلاً، ولم يفردوا لها عنواناً مستقلاً وفصلاً خاصاً، فابن هشام على سبيل المثال يقول نقلاً عن ابن إسحاق: ثم إن الله عز وجل أمر رسوله أن يصدع بما جاء منه، وأن ينادي الناس بأمره، وأن يدعو إليه، وكان بين ما أخفى رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره واستتر به إلى أن أمره الله بإظهار دينه ثلاث سنين -فيما بلغني- من مبعثه.
فمن هذا النقل تعلم أن مدة الدعوة العلنية هي عشرون سنة، وهي الفرق بين عمل كل الدعوة المباركة والدعوة السرية.
والله أعلم.