الأربعاء 23 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حلول مقترحة للمصاب بحب المرد

الأحد 1 ذو الحجة 1423 - 2-2-2003

رقم الفتوى: 28181
التصنيف: حد اللواط والشذوذ

 

[ قراءة: 3785 | طباعة: 125 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أحبتي.. أنا إنسان ملتزم ولكن مغرم بحب المرد لأن الشيطان يسول لي يقول ماهي إلا مماشاة لهم ثم الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم وأنا وللأسف صاحب محل إسلامي ولدي كتب كثيرة فانصحوني ودلوني على الكتب التي من شأنها مساعدتي في حل مشكلتي ويا حبذا طرح أشرطة ومحاضرات عن هذا الموضوع لأن الشباب وخاصة في اليمن مصابون بهذا الداء الخطير أنقذوني قبل أن أقع؟ وجزاكم الله خيراً.. وجعلكم ذخراً للإسلام..
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فيمكنك الرجوع إلى الفتاوى ذات الأرقام التالية: 3867 -
7413 -
18605 للجواب على سؤالك، وقد بالغت في قولك إن الشباب في اليمن يعانون مما تعاني منه.. بل لا نظن في الشباب، وخاصة الملتزم منهم إلا كل خير، وإذا حدث مثل ذلك فهو نادر -إن شاء الله- فالواجب إحسان الظن بشباب المسلمين لقول الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ [الحجرات:12].
وأما الكتب والأشرطة المقترحة فيمكنك أن تقرأ في كتاب الحدود -من كتاب فقه السنة- المجلد الثاني صفحة 417، عن اللواط حكمه وأضراره، وهناك كتب أخرى كتبت حول موضوع النظر المحرم وموضوع اللواط وخطره، يمكنك الرجوع إلى المكتبات لأخذ تلك المؤلفات، وكذلك الأشرطة فإن بالإمكان الرجوع إلى التسجيلات الإسلامية ليعطوك الأشرطة المناسبة لعلاج ما تجد، وجماع ذلك كله مراقبة الله تعالى، والحرص على رضاه والجنة، والخوف والحذر من سخطه والنار.
والله أعلم.