الجمعة 1 رمضان 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الشك بخروج البول لا يُلتفت إليه

الخميس 1 جمادى الأولى 1436 - 19-2-2015

رقم الفتوى: 286252
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 4526 | طباعة: 117 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
فى البداية أحب أن أشكركم على الخدمة الرائعة التي تقدمونها، ونسأل الله لكم أن يوفيك أجرها بإذن الله. أنا شاب أعاني من احتقان البروستاتا وهذا يسبب نزول بعض قطرات من البول بعد التبول، وهذا أحيانا وليس دائما، وتتعقد المشكلة أكثر مع إصابتي بوسواس الطهارة أيضا، فكيف أصلي بهذه الطريقة؟ ففي بعض الأحيان أشعر وكأنه نزلت قطرات بول والشعور يكون قويا فلا أعرف هل هذا مجرد وسواس أم نزلت بعض القطرات فعلا بسبب الاحتقان؟ فهل أقوم بالتفتيش في الملابس كي أتأكد أم ماذا أفعل؟ أرجو الرد على استشارتي مباشرة وشكرا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فعلاج الوساوس هو الإعراض عنها وعدم الالتفات إليها، وانظر الفتوى رقم: 51601، وإذا شككت هل خرج منك شيء من البول أو لا فلا تلتفت إلى هذا الشك واعمل بالأصل وابن عليه وهو أنه لم يخرج منك شيء، وحتى لو غلب على ظنك أنه قد خرج منك شيء وكان عندك احتمال ولو ضعيف أنه لم يخرج منك شيء فاعمل بالأصل ولا تلتفت إلى الشك، ولا تفتش لتنظر أخرج منك شيء أو لا، وانظر الفتوى رقم: 278233، فإذا تيقنت يقينا جازما تستطيع أن تحلف عليه أنه قد خرج منك شيء فحينئذ طهر ما أصابك من البول وتوضأ وضوءك للصلاة، وانظر لبيان ما يفعله المصاب بخروج قطرات البول بعد التبول الفتوى رقم: 159941.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة