الثلاثاء 24 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم قص الشعر والأظافر للعازم على الأضحية

الإثنين 15 ذو الحجة 1423 - 17-2-2003

رقم الفتوى: 28735
التصنيف: أحكام أخرى

    

[ قراءة: 33047 | طباعة: 192 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يمتنع على المقيم الذي ينوي الأضحية أن يأخذ من شعره أو أظافره شيئا وما هو حكم حلاقة الذقن في هذه الأيام؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه يُسنُّ لمن أراد أن يضحي عدم الأخذ من شعره وأظفاره ابتداء من الليلة الأولى من ليالي العشر الأول من ذي الحجة إلى أن يذبح أُضحيته؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظافره. رواه مسلم في صحيحه.
وانظر الفتوى رقم:
13877.
أما الذقن فهو من اللحية كما سبق في الفتوى رقم: 16277، وحلق اللحية يمنع في جميع الأوقات وليس في هذه الأيام فقط، وذلك لجملة من الأحاديث الصحيحة والمصرحة بمنع ذلك، منها قوله صلى الله عليه وسلم: خالفوا المشركين احفوا الشوارب وفروا اللحى. رواه البخاري ومسلم.
وقد سبق لنا بيان حكم حلق اللحية في كثير من الأجوبة منها الفتوى رقم:
3077 - والفتوى رقم: 3198.
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة