الجمعة 26 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ما ورد من صيغ دعاء الاستفتاح

الإثنين 16 ذو الحجة 1423 - 17-2-2003

رقم الفتوى: 28736
التصنيف: تكبيرة الإحرام والاستفتاح

 

[ قراءة: 17884 | طباعة: 254 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ماهو دعاء الاستفتاح؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن دعاء الاستفتاح سنة من سنن الصلاة عند جمهور الفقهاء كما ذكر ذلك النووي في المجموع، وهو دعاء يقوله المصلي بعد تكبيرة الإحرام وقبل الشروع في قراءة الفاتحة، وقد وردت فيه ألفاظ متعددة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، منها:
- اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسل خطاياي بالماء والثلج والبَرَد. رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.
قال الحافظ ابن حجر في الفتح: وحديث أبي هريرة أصح ما ورد في ذلك -يعني الاستفتاح-.
- وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفاً وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين. ، وفي رواية: وأنا أول المسلمين. رواهما مسلم في صحيحه عن علي رضي الله عنه.
- سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدُّك، ولا إله غيرك. رواه مسلم عن عائشة رضي الله عنها.
هذه بعض أنواع الاستفتاح التي وردت في السنة النبوية، ولعل من المناسب أن نذكر هنا كلاماً مهماً أورده شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى فيما ورد من العبادات على وجوه متعددة من الألفاظ، حيث قال وهو يتحدث عن الجمع بين القراءة في وقت واحد: وأما الجمع في كل القراءة المشروعة المأمور بها فغير مشروع باتفاق المسلمين، بل يخير بين تلك الحروف، وإذا قرأ بهذه تارة وبهذه تارة كان حسناً، كذلك الأذكار.. وفي الاستفتاح إذا استفتح تارة باستفتاح عمر، وتارة باستفتاح عليٍّ، وتارة باستفتاح أبي هريرة.. ونحو ذلك كان حسناً. انتهى كلامه.
والله أعلم.