السبت 2 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم أخذ الأجرة على قراءة القرآن

الأربعاء 18 محرم 1422 - 11-4-2001

رقم الفتوى: 290
التصنيف: أحكام الإجارة

 

[ قراءة: 7339 | طباعة: 218 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يجوز لقارىء القرآن الكريم أن يأخذ أجرا من المال على تلاوته ؟ وخاصة الذين يقرأونه للإذاعة والتلفزيون .
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبيه محمد وآله وصحبه ومن والاه أما بعد:
فإنه لا ينبغي لقارئ القرآن الكريم أن يأخذ أجرا على مجرد القراءة، لأن العلماء قد اختلفوا في أخذ الأجرة على التعليم مع أن فيه بذلا للجهد، وتفريغا للوقت، ومع ذلك فقد منعته طائفة من السلف. وقارئ القرآن يأخذ بكل حرف عشر حسنات، فلا ينبغي له أن يبتغي بقراءته عرضا من الدنيا، نعم إذا كان الشخص ذا حاجة ماسة وكان المال الذي يأخذه على القرآن من المال العام، وكان نفع قراءته نفعا عاما بحيث يستفيد من الإنصات له خلق كثير، فغير بعيد أن يكون أخذه من هذا الوجه بهذه الضوابط مما أباحه الله. ولا شك أن عدم الأخذ أفضل. والعلم عند الله تعالى.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة