الأربعاء 28 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الاجتماع لقراءة القرآن للميت

الأربعاء 18 ذو الحجة 1423 - 19-2-2003

رقم الفتوى: 29004
التصنيف: بدع الأذكار والأدعية

 

[ قراءة: 9894 | طباعة: 173 | إرسال لصديق: 2 ]

السؤال
هل يجوز قراءة القرآن للميت أم يجب الدعاء له فقط؟ وما حكم الدين في اشتراك مجموعة في حلقة وكل شخص يأخذ جزءا ويتم ختم القرآن عن طريق تقسيمة؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا حرج إن شاء الله في قراءة القرآن وإهداء ثوابها للميت على الراجح من أقوال أهل العلم، كما هو مبين في الفتوى رقم:
3406.
ولا يجب الدعاء للميت، لأن الدعاء للميت من الإحسان والبر، فإن فعلته أجرت عليه، وإن تركته فلا حرج،
وما ورد في السؤال من الاجتماع للقراءة فإن كان المقصود به الاجتماع للقراءة للميت -وهو الظاهر من السؤال- فهو أمر محدث لا أساس له في الشرع، والذي ينبغي هو أن يجلس الرجل منفرداً في بيته أو في المسجد ثم يقرأ ويهدي الثواب للميت إن شاء، ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 3689.
والله أعلم.