السبت 6 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم التوكيل لرمي الجمار أيام التشريق والسفر بعد رمي جمرة العقبة

الخميس 30 ذو القعدة 1424 - 22-1-2004

رقم الفتوى: 29337
التصنيف: الرمي في أيام التشريق

    

[ قراءة: 2993 | طباعة: 132 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يجوز للحاج التوكيل لرمي الجمار في باقي أيام التشريق والسفر بعد رمي جمرة العقبة في يوم النحر؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن كان قادرًا على الرمي فلا يجوز له التوكيل بحال، وسفره بعد رمي جمرة العقبة يعني إخلاله بواجب الرمي وواجب المبيت بمنى، وفعل ذلك حرام، يجب فيه دم عن ترك المبيت وآخر عن ترك الرمي وعلى الحاج أن يتذكر أنه في ضيافة الله تعالى، فالحجاج هم وفد الله الذين دعاهم فأجابوه، وسألوه فأعطاهم، وليجمع الحاج همته على أن يؤدي فرضه تاماً بأركانه وواجباته وسننه، مع الإخلاص لله تعالى، والمتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم ليعود من ذنوبه كيوم ولدته أمه. والله أعلم.