الجمعة 6 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الواجب من خروج ماء الرجل من المرأة بعد الغسل

الثلاثاء 17 رجب 1436 - 5-5-2015

رقم الفتوى: 295117
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 5078 | طباعة: 80 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
قمت لصلاة الفجر وقد بقي على الشروق خمس عشرة دقيقة فتوضأت وبعد انتهائي من الوضوء خرج مني ماء الرجل الذي بعد الجماع وقد اغتسلت له قبلاً، فرجعت وأعدت الوضوء مرة أخرى وصليت الفجر، بعد انتهائي من الصلاة وجدت رطوبة ولكن شككت هل هي من التعرق أم أنها ماء الرجل، ولكن لم أعد الصلاة فقد خرج وقتها؟ فهل ما فعلته صحيح؟ أفيدوني جزاكم الله خيراً.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن ما فعلت صحيح؛ فخروج ماء الرجل من فرج المرأة بعد الجماع والغسل ناقض للوضوء فقط، وليس ناقضا للغسل؛ كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 54428.
وقد أصبت أيضا حين لم تلتفتي للشك بعد الانتهاء من الصلاة؛ لأن الشك بعد الفراغ من العبادة لا يضر ـ كما قال العلماء ـ قال ابن رجب الحنبلي في قواعده: إذا شك بعد الفراغ من الصلاة أو غيرها من العبادات في ترك ركن منها فلا يلتفت إلى الشك. لأن ذلك مما يؤدي إلى المشقة والحرج المرفوعين في هذا الدين؛ لقول الله تعالى: وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ {الحج:78}، ولقوله تعالى أيضاً: يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ {البقرة:185}.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة