السبت 1 رمضان 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من أحكام إفرازات فرج المرأة

الثلاثاء 7 شعبان 1436 - 26-5-2015

رقم الفتوى: 297808
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 4296 | طباعة: 80 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا بنت عمري 21 سنة، أعاني من الإفرازات الكثيرة قبل الدورة وبعدها، ولها رائحة كريهة جدا ولا أعرف السبب، وأعاني من القولون العصبي منذ سنوات كثيرة، ولم آخذ لها حبوبا، وأحاول ضبط أكلي ونفسيتي وأحيانا تزيد، وخلال هاتين السنتين صرت أحس ببلل كثيف برائحة بول ويصل إلى ملابسي الخارجية، وقد أتعبني هذا، وأحيانا أكون خارج البيت وأكمل معه الوضوء، فهل يبطل الوضوء؟ وما هو الحل؟ ومن قبل كنت أشاهد بعض المقاطع الجنسية، ولله الحمد تبت منها.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالذي يظهر أن هذه الإفرازات من رطوبات الفرج، وهي طاهرة على الراجح، ولكنها ناقضة للوضوء، وانظري الفتوى رقم: 110928.

وإذا كان خروج هذه الإفرازات مستمرا بحيث كنت لا تجدين في أثناء وقت الصلاة زمنا يتسع لفعل الصلاة بطهارة صحيحة فتوضئي بعد دخول الوقت وصلي بوضوئك ما شئت من الفروض والنوافل كما يفعل المصاب بالسلس، وراجعي لبيان ضابط الإصابة بالسلس الفتوى رقم: 119395.

وأما إذا لم تصل هذه الإفرازات إلى حد السلس، فالواجب عليك أن تتوضئي لخروجها، لأن خروجها ناقض للوضوء كما بينا، ولا يجب عليك تطهير ما يصيب بدنك أو ثيابك منها.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة