الجمعة 6 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم طهارة وصلاة من تسمع صوتا من القبل

الأربعاء 20 شوال 1436 - 5-8-2015

رقم الفتوى: 304435
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 5997 | طباعة: 91 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أسمع أصواتا من داخل الفرج، مرات من أعلى فتحة البول، ومرات من أسفل فتحة المهبل، فما حكم الصلاة في هذه الحالة؟ يعني أسمع صوتا وقد لا يكون ريحا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد يكون ما تشعرين به من سماع هذه الأصوات مجرد وساوس وأوهام، فإن كان كذلك فنحن نحذرك من الوساوس ومن الاسترسال معها، فإن الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم، وانظري الفتوى رقم: 51601.

وبكل حال فإنه لا يحكم بانتقاض طهارتك إلا إذا تيقنت يقينا جازما تستطيعين أن تحلفي عليه أنه قد خرج منك شيء، فإن لم يحصل لك هذا اليقين فالأصل صحة طهارتك، ثم اعلمي أنه على تقدير خروج شيء من الريح من قبلك فإن في انتقاض طهارتك والحال هذه خلاف بيناه في الفتوى رقم: 164873، ولا حرج عليك أن تعملي بالقول الأيسر إن كنت مصابة بالوسوسة؛ كما بيناه في الفتوى رقم: 181305.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة