الخميس 29 محرم 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ما حكم من جامع زوجته في فترة النفاس بعد انقطاع نزول الدم؟

الخميس 13 ذو القعدة 1436 - 27-8-2015

رقم الفتوى: 306259
التصنيف: الاستمتاع وآدابه

 

[ قراءة: 22146 | طباعة: 107 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما حكم من جامع زوجته في فترة النفاس بعد انقطاع نزول الدم، وبعد الجماع ظهرت آثار دم؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإذا كان الجماع بعد انقطاع النفاس، وقبل الاغتسال, فيعتبر الزوج آثمًا, لكن لا تلزمه كفارة على الراجح, ويكفيه أن يستغفر الله تعالى, ويتوب إليه, ولا يعُدْ لمثل هذا الفعل مستقبلًا, وراجع في ذلك الفتوى رقم: 152215.

أما إذا كان الجماع قد حصل بعد انقطاع دم النفاس، وبعد الاغتسال، فلا إثم على الزوج في هذه الحالة، ولو عاود الدم, وراجع في ذلك الفتوى رقم: 123968.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

لا يوجد فتاوى ذات صلة