السبت 6 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل تأليف كتاب في الطب من الصدقة الجارية، والعلم الذي ينتفع به بعد الموت؟

الإثنين 1 ذو الحجة 1436 - 14-9-2015

رقم الفتوى: 307843
التصنيف: فضائل العلم والعلماء

 

[ قراءة: 2586 | طباعة: 95 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا طالب في كلية الطب، وأنوي تأليف كتاب في الطب، فهل يعتبر ذلك سبيلًا للصدقة الجارية، وترك علم ينتفع به؟ وأسألكم الدعاء لي بالتوفيق في هذا الأمر، والتوفيق لترك حسنات جارية.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنسأل الله لك التوفيق والإعانة، فإن كان الكتاب نافعًا، فهو علم ينتفع به -إن شاء الله-، كما بيّنّا في الفتوى رقم: 287197.

وراجع في فضل تعليم الطب احتسابًا الفتوى رقم: 272974.

وأما الصدقة الجارية: فهي الوقف، كما بيّنّا في الفتوى رقم: 285403. فحتى يكون صدقة جارية لا بد من حبسه وفتح باب الانتفاع به؛ كوضعه وقفًا في المكتبات العامة، ونحو ذلك.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة