الأحد 28 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا يلزم التفتيش عن خروج شيء من السبيلين

الثلاثاء 20 جمادى الآخر 1437 - 29-3-2016

رقم الفتوى: 325666
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 5738 | طباعة: 78 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أضع منديلا عند منطفة الفرج، لأن عندي إفرازات صفراء تظهر عدة مرات، وفي يوم من الأيام بعد صلاة الفجر وجدت أن الحجاب كان يكشف جزءا من بدني ، فأعدت الصلاة دون أن أتوضأ مرة أخرى، وكان الصبح قد أشرق، فهل فعلي صحيح؟ وصليت الفجر قضاء وصلاة أخرى قضاء، وبعد الصلاة ذهبت لأنظر هل نزلت إفرازات أم لا، فمسحت بمنديل فلم أجد شيئا، ويمكن أن يكون قد نزل شيء في المنديل الذي كنت قد وضعته ثم تفتت، لأن هذه الإفرازات أحيانا تكون نقطة صغيرة جدا، فهل الصلاتان صحيحتان؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فمن الواضح أنك مصابة بشيء من الوسوسة، ومن ثم فنحن نحذرك من الوساوس ومن الاسترسال معها، فإن الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم، وانظري الفتوى رقم: 51601.

ولا يلزمك التفتيش ولا النظر هل خرج منك شيء أو لا، بل يسعك أن تبني على الأصل وهو أنه لم يخرج منك شيء، وإذا تحققت أنه قد خرج منك شيء، فإنه يضاف إلى أقرب زمن يحتمل خروجه فيه، لأن الأصل عدم خروجه قبل ذلك، وانظري الفتوى رقم: 166109.

وبه تعلمين أن صلاتيك المسؤول عنهما صحيحتان، لأن الأصل أنه لم يخرج منك شيء.

هذا؛ وننبهك إلى أنه لم يكن يلزمك إعادة صلاة الصبح أصلا إن كان المنكشف من بدنك شيئا يسيرا على ما بيناه في الفتوى رقم: 125141.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة