الجمعة 17 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم انفراد الخطيب بمخطوبته لمصلحة يراها

الإثنين 7 جمادي الأولى 1424 - 7-7-2003

رقم الفتوى: 34430
التصنيف: الخطبة وما يتعلق بها

    

[ قراءة: 1420 | طباعة: 89 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا شاب أريد الزواج أريد أن أعرف ما هي مواصفات المرأة الصالحة؟ ملحوظة.. أنا أعرف أن الجلوس مع امرأة بمفردها حرام، فأنا أريد أن أعرف ما أفكرها وشخصيتها وبما تفكر وأريد أن أرتبط مع مرأة بنفس تفكيري أو لا بد من أن نفهم بعض ماذا أفعل؟ وشكرا. والسلام عليكم ورحمة الله.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق أن بينا في الفتويين رقم: 10561، و 18781، مواصفات الزوجة الصالحة التي يحرص المسلم على الزواج منها. وأما الجلوس مع المخطوبة ومحادثتها إن كان ذلك لحاجة وفي وجود محرمها فلا بأس به، وأما الانفراد بها فلا يحل، وهو فخ ينصبه الشيطان للإنسان ويزينه له بدعاوى باطلة كهذه الدعاوى التي ذكرتها، فلتحذر من اتباع خطوات الشيطان، فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر.
وفي الحديث: ولا يخلونّ رجل بامرأة إلا مع ذي محرم. متفق عليه.
وروى أحمد بسند صحيح من حديث عمر رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ...لا يخلون أحدكم بامرأةٍ فإن الشيطان ثالثهما.
والله أعلم.