الجمعة 6 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




وجوب التوبة من الكذب وشروطها

الإثنين 17 جمادى الأولى 1438 - 13-2-2017

رقم الفتوى: 346024
التصنيف: الرقائق

 

[ قراءة: 1435 | طباعة: 16 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
صديقتي اتصلت يوما على أستاذة المادة، ويبدو أن اتصالها أزعج الأستاذة، وفي اليوم الذي يليه سألتني الأستاذة هل أعرف البنت التي اتصلت عليها؟ فأجبتها: بلا أدري والله.. فما حكم قولي، مع أنني كنت على علم بأن صديقتي هي من اتصلت؟ وماذا علي؟ وهل أبيّن للأستاذة أنني كذبت أم ماذا؟. وجزاكم الله خيرا.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالواجب عليك التوبة من الكذب، والتوبة تكون بالإقلاع عن الذنب، والندم على فعله، والعزم على عدم العود إليه، وأمّا إخبار المرأة بأنّك كذبت عليها، فلا يظهر لنا لزوم ذلك، بل الظاهر لنا أن المصلحة في الستر، والاكتفاء بالتوبة المذكورة. وراجعي الفتوى رقم: 261484.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة