الثلاثاء 4 رمضان 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الصور الجماعية المختلطة

الخميس 19 جمادى الأولى 1438 - 16-2-2017

رقم الفتوى: 346306
التصنيف: أحكام النظر والاختلاط

 

[ قراءة: 1757 | طباعة: 12 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أدرس في كلية معينة، وفي آخر فصل دراسي لنا تم تكوين لجنة للبحث في شؤون التخرج من الجامعة، ومن ذلك صورة جماعية لدفعتنا، والجامعة مختلطة، ويقف الطلاب على جهة اليمين ويلبسون لبسا موحدا، وتقف الطالبات على جهة اليسار بنفس الألوان الموحدة وتؤخذ صورة جماعية، ويعطى كل طالب نسخة، وأحيانا تعلق نسخة مكبرة منها في الكلية، فما الحكم في ذلك؟. وجزاكم الله خيرا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالراجح الذي نفتي به هو أن وجه المرأة عورة، وهذا وحده كاف للمنع من التقاط هذه الصورة المذكورة إذا ظهر فيها بعض وجوه النساء، فضلا عما سواه من أجسادهن، ثم إن الاختلاط بهذا الشكل باب من أبوب الفساد، كما سبق أن بيناه في الفتوى رقم: 322918، وتجد في آخرها النص على سبب المنع من التقاط مثل هذه الصورة.

وهذا كله بعد غض النظر في اختلاف أهل العلم في جواز الصورة الفوتوغرافية لغير حاجة، وانظر الفتوى رقم: 1935.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة