السبت 7 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مسائل في صلاة الضحى وصلاة الوتر

الإثنين 14 رجب 1438 - 10-4-2017

رقم الفتوى: 350329
التصنيف: الضحى

 

[ قراءة: 3640 | طباعة: 19 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما الحكم إذا صليت ركعتي الضحى بعد الشروق، وقبل الظهر صليت ركعتين زيادة؟ ونفس الشيء في الوتر: ما الحكم إذا صليت ركعتي الوتر بعد العشاء، والركعة الثالثة قبل الفجر؟ جزاكم الله خيرا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:               

 فيجوز لك أن تصلي الضحى أربع ركعات: ركعتين بعد ارتفاع الشمس مقدار رمح (وقت حل النافلة) وركعتين قبل الزوال، قبل أن يبدأ وقت النهي عن النافلة, وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 193215

ولا يشترط التتابع في صلاة الضحى, كما سبق في الفتوى رقم: 54466 وهي بعنوان:"هل يلزم التتابع لمن صلى الضحى أكثر من ركعتين"، والفتوى رقم: 111150 وهي بعنوان: "لا يشترط تتابع ما زاد على الركعتين في الضحى"

ولمعرقة وقت الضحى ابتداء, وانتهاء، راجعي الفتوى رقم: 126653.

وبخصوص السؤال الثاني: فإنه يجوز لك صلاة ركعتين بعد العشاء, ثم الوتر بركعة واحدة قبل الفجر, والركعتان السابقتان لا يطلق عليها وتر؛ لأن الوتر لا يكون بركعتين, فهناك فرق بين الشفع, والوتر.

ففي فتاوى نور على الدرب للشيخ ابن باز:

س ـ أرجو أن توجهوني إلى الفرق بين الشفع والوتر في صلاة الليل.

ج ـ الشفع كونه يصلي ركعتين، والوتر كونه يصلي واحدة، أو ثلاثا، أو خمسا، أو سبعا جميعها يقال لها: وتر. والشفع كونه يصلي ثنتين ثنتين، تسمى الأربع شفعا، والست شفعا. انتهى
والوتر يجوز بركعة واحدة, كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 63688

ووقت الوتر يبدأ من بعد صلاة العشاء، وينتهي بطلوع الفجر الصادق؛ كما بيناه في الفتوى رقم: 8288.

 والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة