السبت 29 صفر 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا يمكن لشخص الاقتران بفتاة لم يقدرها الله له

السبت 27 جمادى الأولى 1424 - 26-7-2003

رقم الفتوى: 35187
التصنيف: أقسام التقدير وأول المخلوقات

 

[ قراءة: 4304 | طباعة: 283 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أنا شخص متدين، وأعرف الله جيدا، لدي صديق عزيز جدا على نفسي مثل أخي الذي لم تنجبه لي أمي، لديه أخت جميلة خلوقة، عندها هدوء وحشمة، يتمناها كل شاب، راقبتها خمس سنوات حتى أتأكد من هذا أفاجأ في الأيام الماضية أنها خطبت وضاعت مني، أنا الآن محترق ضائع لفقدها أرجوكم أريحوني، هل أن الإنسان يولد وفي كتابه من سيتزوج؟ أم الإنسان له ضلع في هذا، مع إعطائي دعاء ينسيني هذا الأمر وشكرا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالزواج من الأمور التي قضاها الله وقدرها على العبد فلا يمكن أن يتزوج شخص بامرأة لم يقدر الله له الزواج بها، وهذا قد بيناه في عدة فتاوى منهما الفتوى رقم: 18517 والفتوى رقم: 20044. وليس هناك دعاء معين نعلمه إذا قاله الشخص نسي ما كان متعلقًا به كامرأة أو غيرها، ولكن على الإنسان أن يدعو الله تعالى بما يناسب حاله، ويسأل الله تعالى أن يذهب عنه ما تعلقت به نفسه ولا سبيل له إلى الحصول عليه. ويسأل الله تعالى أن يبدله خيرًا منه. والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة