الجمعة 28 رمضان 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا حرج في ترك صيام النافلة من أجل المذاكرة والاستعداد للامتحانات

الأحد 10 شعبان 1438 - 7-5-2017

رقم الفتوى: 352348
التصنيف: صيام التطوع

 

[ قراءة: 2079 | طباعة: 6 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا طالب بالجامعة، ونحن الآن في شهر شعبان، ومن المعروف أن هذا الشهر يعد من أفضل الشهور، لأن الأعمال ترفع فيه ويطلع الله فيه على القلوب، كما جاء في الحديث الشريف، وفي الأيام القليلة المقبلة تبدأ الامتحانات، ومذاكرتي لا تكون بالشكل المطلوب، فماذا أفعل، مع العلم أنني كنت أنوي صيام أغلب هذا الشهر؟.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فإن كنت تعني أنه يتعذر عليك الجمع بين الصيام وبين المذاكرة للاختبارات، فإن الصيام في هذا الشهر مستحب، وليس واجبا ـ كما هو معلوم ـ وتفويته بغير عذر تفويت لأجر عظيم، ولا شك أن ضعف المذاكرة للاختبارات ربما يترتب عليه الرسوب فيها، وإعادة السنة، أو الحصول على درجات ضعيفة، لا تؤهل الطالب لما يريد مستقبلا، وهذا فيه ضرر على الطالب، فإن لم تصم في شعبان لذلك، فنرجو أن تنال ـ إن شاء الله تعالى ـ ثواب الصيام مادمت صادق النية في صيامه لولا العذر.

والله أعلم.

الفتوى التالية