الجمعة 1 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




صفة وضع اليدين حال السجود

الإثنين 29 جمادي الأولى 1424 - 28-7-2003

رقم الفتوى: 35336
التصنيف: السجود والرفع منه

 

[ قراءة: 8004 | طباعة: 175 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

السلام عليكم و رحمة الله ما هو مكان وضع اليدين أثناء السجود؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن مكان وضع اليدين أثناء السجود قد ذكره ابن قدامة في المغني مفصلاً حيث قال: ويستحب أن يضع راحتيه على الأرض مبسوطتين، مضمومتي الأصابع بعضها إلى بعض، مستقبلاً بهما القبلة، ويضعهما حذو منكبيه. ذكره القاضي وهو مذهب الشافعي؛ لقول ابن حميد أن النبي صلى الله عليه وسلم: وضع كفيه حذو منكبيه. وروى الأثرم قال: رأيت أبا عبد الله سجد ويداه بحذاء أذنيه، وروي ذلك عن عمر وسعيد بن جبير لما روى وائل بن حجر: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سجد فجعل كفيه بحذاء أذنيه رواه الأثرم وأبو داود، ولفظه: ثم سجد ووضع وجهه بين كفيه والجميع حسن. والكمال في السجود على الأرض أن يضع جميع بطن كفيه وأصابعه على الأرض، ويرفع مرفقيه، فإن اقتصر على بعض باطنها أجزأه. اهـ

والله أعلم.