الخميس 5 ربيع الأول 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




واجب من يعاني من نزول قطرات بول ويضع منديلا لتفادي النجاسة

الأحد 10 رمضان 1438 - 4-6-2017

رقم الفتوى: 354247
التصنيف: أحكام قضاء الحاجة

 

[ قراءة: 4296 | طباعة: 18 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أعاني من مشكلة قطعتني عن الصلاة 23 يوما، وهي أنه تنزل بعد التبول قطرات من البول قليلة جدا، ومن الصعب الابتعاد عنه، فوجدت حلا وهو وضع منديل يحول دون ملامسة البول للثياب، لكنني وجدت أنه من الممكن أن يلامس البول الجسد، وعندما أتفقد جسدي لا أجد أية قطرات بول بسبب امتصاص المنديل لها، فهل يجب علي غسل جسدي أم لا؟ علما بأنني مصاب بوسواس الطهارة بدرحة عالية جدا قد أهلكتني.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فاعلم أولا أن ترك الصلاة إثم عظيم وجرم جسيم، وأنه لا عذر لأحد في ترك الصلاة بحال، فأنت بتركك للصلاة هذه المدة تعرض نفسك لعقوبة الله العظيمة، وانظر الفتوى رقم: 130853.

وفي وجوب قضاء ما تركته من صلوات في تلك المدة خلاف بيناه في الفتوى رقم: 128781.

وأما ما ذكرته، فإن كان مجرد شك أو وسوسة ـ كما يظهر ـ فلا تلتفت إليه ولا تبال به، وابن على الأصل وهو أنه لم يخرج منك شيء، واعمل به حتى تتيقن يقينا جازما خروج شيء منك، وإذا حصل لك هذا اليقين ووضعت منديلا على الموضع فلا تحكم بانتقال النجاسة إلى موضع من بدنك، ما لم يحصل لك اليقين بذلك، فإذا انقطع خروج البول فألق المنديل واستنج ولا تغسل من بدنك إلا ما تتيقن يقينا جازما أنه أصابه البول، ثم توضأ وصل، وإياك وترك الصلاة فإنه جرم عظيم، وانظر للفائدة حول من تخرج منه قطرات البول بعد التبول فتوانا رقم: 159941.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة