الجمعة 26 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




المسيح الدجال.. ومثلث برمودا

السبت 3 جمادي الآخر 1424 - 2-8-2003

رقم الفتوى: 35569
التصنيف: علامات الساعة الكبرى

 

[ قراءة: 10599 | طباعة: 173 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هناك كتاب اسمه (المسيخ الدجال والحرب القادمة) لمؤلفه (محمد عيسى داود) ونشر دار البشير في القاهرة بقول فيه المؤلف إن المسيخ الدجال سيخرج من (مثلث برمودا) فما قولكم في ذلك؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الدجال موجود في المشرق، وسيخرج من خراسان ويتبعه من يهود أصبهان سبعون ألفًا، وسيمر في طريق بين الشام والعراق؛ ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيه: ألا إنه في بحر الشام أو بحر اليمن، لا، بل من قبل المشرق ما هو، من قبل المشرق ما هو، من قبل المشرق ما هو.
وفي الحديث الذي رواه أبو بكر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها: خراسان. أخرجه أحمد والترمذي وابن ماجه والحاكم، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي والألباني والأرناؤوط في الحديث: يخرج الدجال من يهودية أصبهان يتبعه سبعون ألفًا من اليهود عليهم التيجان. رواه أحمد وصححه ابن حجر.
وفي صحيح مسلم أنه صلى الله عليه وسلم قال: يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفاً عليهم الطيالسة.
وفي صحيح مسلم في صفة الدجال: إنه خارج خلة بين الشام والعراق.
هذا وليعلم أن مثلث برمودا لا يزال الغموض يكتنف حقيقة ما فيه رغم التكنولوجيا والتقنيات المعاصرة، وقد قيل: إن أي وسيلة نقل وصلته يختفي أمرها. كما قيل: إن المولدات الكهربائية وأجهزة الاتصال لا تعمل إذا قاربته.
فمن الصعب تأكيد إثبات وجود شيء به، إلا أن من أهم ما تجب العناية به هو تقوية إيماننا حتى نسلم من دجاجلة الباطل التي تأتي قبل الدجال الأكبر، وحتى نثبت على الدين الحق إذا جاء هو أيضًا.
ولمزيد فائدة راجع الفتاوى التالية: 9300، 9715، 10491، 16535، 2256.
والله أعلم.