الجمعة 2 محرم 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم اعتراض الزوجة على أخذ زوجها زميلته في العمل في السيارة وركوبها بجانبه

الأحد 15 شوال 1438 - 9-7-2017

رقم الفتوى: 355900
التصنيف: أحكام النظر والاختلاط

 

[ قراءة: 1709 | طباعة: 24 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
زوجي يأخذ زميلته في العمل معه في سيارة العمل، وفي أغلب الطريق تجلس بجانبه، وفي آخر الطريق يأخذ بقية زملائه، فهل هذا من الخلوة؟ وهل هذا حرام؟ مع العلم أنه يعمل كموظف بالشركة وليس كسائق، وهل يحق لي الاعتراض، لأنني غير موافقة؟.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق أن بينا أنّه لا يجوز للمرأة الركوب في سيارة منفردة مع رجل أجنبي، وإذا احتاجت إلى ركوب السيارة مع أجنبي عند أمن الفتنة وانتفاء الربية، فقد قال بعض أهل العلم بجواز ذلك بشرط ألا تركب بجوار الأجنبي، وألا تتحدث معه. وراجعي الفتوى رقم: 274744.

وعليه، فالظاهر لنا ـ والله أعلم ـ عدم جواز الصورة المذكورة في السؤال، ويحقّ لك الإنكار على زوجك في هذا الأمر من باب إنكار المنكر. وراجعي الفتوى رقم: 129777

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة