السبت 26 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم دخول الحمام للرجال

الثلاثاء 14 جمادي الآخر 1424 - 12-8-2003

رقم الفتوى: 36120
التصنيف: أحكام أخرى

 

[ قراءة: 6073 | طباعة: 152 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم. هل صحيح أن الحمامات محرم على الرجال دخولها إلا بمئزر ومحرمة مطلقا على النساء إلا المريضة والنفساء كما دل عليه الحديث إن كان صحيحا. وهناك حديث أورده ابن عساكر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. فهل هذا الحديث صحيح أو ضعيف. أجيبوني قريبا وجزاكم الله خيرا.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق بيان حكم دخول النساء الحمام، وذكر الحديث الوارد في ذلك، في الفتوى رقم: 10387.
والمقصود بالحمام ذلك البيت الذي يدخله الناس للاغتسال والاستشفاء، ولا يزال موجودًا في بعض البلدان، فهو مكان عام، ولهذا وجب فيه على الرجل أن يستر عورته عن نظر الرجال من حوله، وهذا هو المراد في الحديث بقوله: فلا يدخلها الرجال إلا بالأزر.
وأما حديث ابن عساكر فلو ذكرت لنا لفظه لننظر في صحته أو ضعفه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة