الخميس 8 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الواقي الذكري وغسل الجنابة

الإثنين 12 رجب 1424 - 8-9-2003

رقم الفتوى: 36987
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 4201 | طباعة: 138 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحب زوجتي وأحترمها ولا أريد أن ترجئ صلاتها بحكم الجماع ووجوب الغسل والطهارة لكن مشكلتي أني أطلبها بكثرة مع العلم بأني لم أزن في حياتي قط، سؤالي هو: هل يجوز وضع الواقي الذكري لغرض عدم تنجيس الزوجة، خاصة أن ظروفنا الحالية تمنعنا من الاغتسال اليومي، وثانيا: أن الماء يفسد ترتيب شعرها أمام صديقاتها، بالرغم من أنها متحجبة؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه تقدم في الفتوى رقم:
3735.
أن الواقي الذكري لا يمنع وجوب غسل الجنابة، واعلم أن المرأة لا يجب عليها في غسل الجنابة نقض ضفر شعرها ولا إفساد ترتيبه، لما في صحيح مسلم أن أم سلمة قالت: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إني امرأة أشد ضفر رأسي أفأنقضه لغسل الجنابة، قال: لا، إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات، ثم تفيضين عليك الماء فتطهرين.
وراجع حكم استجابة المرأة للزوج كلما أرادها في الفتوى رقم: 9572.
وإذا كنت ترغب في عدم إيجاب الاغتسال عليها دائماً فيمكنك الاستمتاع منها بما دون الجماع حتى يتم إنزالك، دون أن تنزل هي فإن أنزلت هي وجب الغسل عليها.
والله أعلم.