الأربعاء 4 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




صلاة المسافر في القطار

الخميس 1 صفر 1440 - 11-10-2018

رقم الفتوى: 385081
التصنيف: صلاة المسافر

 

[ قراءة: 1063 | طباعة: 34 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما حكم صلاة المكتوبة على القطار بالنسبة للمسافر سفرا يجوز فيه قصر الصلاة، وخاف فوات وقتها؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:               

 فالمسافر إذا علم أنه سينزل من القطار قبل خروج وقت صلاته, فإنه يؤخرها. ولا يصليها داخل القطار إذا كان لا يتأتى له الإتيان بأركان الصلاة وشروطها، كما هو الغالب في القطارات.

 أما إذا كان نزوله من القطار سيكون بعد خروج الوقت, فإنه يصليها داخله حسب طاقته فيقوم, ويركع, ويسجد إن أمكن, وإن عجز عن الركوع, والسجود أومأ لهما, وعليه الاجتهاد في تحري القبلة، ولا فرق في هذه الأحكام بين السفر الطويل والسفر القصير. وراجع التفصيل فى الفتوى رقم: 149505.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة