السبت 9 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




واجب من كانت تمارس العادة السرية وتصلي بدون غسل جاهلة

الأربعاء 28 صفر 1440 - 7-11-2018

رقم الفتوى: 386191
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 738 | طباعة: 5 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
كنت أمارس العادة السرية منذ عمر 6 سنوات دون أن أعلم لماذا أو ما هذا الفعل! وأنا الآن عمري 18 سنة، ومنذ سنة تقريبا علمت وجوب الغسل بعد هذا الفعل. سؤالي: لقد سمعت وجوب قضاء الصلوات التي قمت بها دونما غسل، ولكن كم عدد الصلوات الواجب علي قضاؤها؟ وجزاكم الله عنا كل خير.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

 فالغسل لا يجب بمجرد هذا الفعل، وإنما يجب بخروج المني، وصفة مني المرأة مبينة في الفتوى رقم: 128091، فإذا تحققت من خروج المني منك وجب عليك الغسل، وأما مع عدم يقين خروجه فلا غسل عليك، ثم إن كنت صليت شيئا من الصلوات بغير غسل حيث وجب عليك الاغتسال وكنت جاهلة بالحكم ففي وجوب القضاء عليك خلاف بين العلماء، ويسعك -إن شاء الله- العمل بقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ومن وافقه من عدم وجوب القضاء عليك، وراجعي الفتوى رقم: 125226، وإن أردت الاحتياط وأن تقضي تلك الصلوات وكنت تجهلين عددها فإنك تعملين بالتحري فتقضين ما يحصل لك معه اليقين أو غلبة الظن ببراءة ذمتك، وانظري الفتوى رقم: 70806.

 والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة