السبت 9 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من منكرات الأعراس

الخميس 29 صفر 1440 - 8-11-2018

رقم الفتوى: 386218
التصنيف: البدع والمحدثات

 

[ قراءة: 396 | طباعة: 5 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
في اليمن توجد عادات سخيفة وغريبة، من هذه العادات: أن يتسابق العروسان من سيدوس قدم الآخر أولًا، وذلك قبل دخولهما المنزل يوم عرسهما، معتقدين في ذلك أن العروس إذا تمكنت من أن تدوس قدم العريس قبله فسيكون زوجها طائعا لها، وإذا تمكن العريس أن يدوس قدم العروس قبلها فستكون زوجته طائعة له. فهل يأثما في فعل هذا؟ وهل هذه المعتقدات تؤدي إلى الشرك بالله؟ وماذا تنصحون من يفعل هذه الأشياء؟ وجزاكم الله خيرا.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن هذا الفعلة تمجها العقول والفطر السليمة، وأما عن حكمها: فإن كانت تفعل دون اعتقاد سببيتها في طواعية أحد الزوجين للآخر في حياتهما الزوجية: فلا يظهر ما يوجب تحريمها.

وأما إن كانت تفعل مع اعتقاد سببيتها في طواعية أحد الزوجين للآخر في حياتهما الزوجية: فهي محرمة غير جائزة حينئذ، إذ لا ريب في أنه لم يثبت شرعا ولا حسا أن هذه العادة سبب لتحقيق هذا الغرض، وكل ما لم يثبت -شرعا أو حسا- أنه سبب في حصول المسبَّب؛ فإن اعتقاد سببيته محرم، وعده بعض العلماء ضربا من الشرك الأصغر، وانظر بيان هذا في الفتوى: 286918.

فنصيحتنا لكل مسلم هي: ترك مثل هذه العادات والبعد عنها، وعلى العلماء والدعاة أن يقوموا بواجبهم تجاه هذه القضايا.

والله أعلم.

الفتوى التالية