الثلاثاء 10 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ما مدى مشروعية قراءة سورة الانفطار عند نزول المطر؟

الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 - 14-11-2018

رقم الفتوى: 386584
التصنيف: أذكار الحوادث الكونية

 

[ قراءة: 5750 | طباعة: 132 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

عند نزول المطر أقرأ سورة الانفطار، لأني سمعت أن من قرأها عند نزول المطر غفر الله له بعدد كل قطرة تقطر. فهل هذا صحيح؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                  

 فهذا الكلام الذي سألت عنه ليس له أصل في الشرع, والمشروع عند نزول المطر هو: الدعاء المأثورعن النبي صلي الله عليه وسلم، وهو (اللهم صيباً نافعاً).

أما قراءة القرآن عموما, فهي مشروعة في كل وقت, ولا تختص بوقت نزول المطر، جاء في فتاوى نور على الدرب للشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى:

السؤال: هل تجوز قراءة القرآن عند نزول المطر؟ أم أنه يستحب الدعاء عند نزول المطر؟ وهل هناك حديثٌ نبوي يدل على أنه يستحب الدعاء وحده بدون قراءة القرآن؟ فأجاب رحمه الله تعالى: قراءة القرآن ليست مشروعة عند المطر، بل هي مشروعة في كل وقت، لكن الذي يشرع عند نزول المطر أن يقول (اللهم صيباً نافعاً). انتهى.

والله أعلم.

الفتوى التالية