الإثنين 7 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من مشاهد ليلة الإسراء والمعراج

الإثنين 24 شعبان 1424 - 20-10-2003

رقم الفتوى: 38989
التصنيف: الإسراء والمعراج

 

[ قراءة: 32969 | طباعة: 281 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
1-في حادثة الإسراء والمعراج شاهد الرسول قوما يزرعون في يوم ويحصدون في يوم، فمن هم؟ 2-ما هو النهر الذي رآه الرسول وهو يسير في الجنه وحافتاه قلب الدر المجوف؟ 3-من هو النبي الذي شاهده الرسول في حادثة الإسراء والمعراج قائما يصلي في قبره؟ 4- كم مرة رأى الرسول فيها جبريل؟ 5- من هم القوم الذين رآهم الرسول ترضخ رؤوسهم بالصخر، كلما رضخت عادت كما كانت؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ورد في حديث أن الذين يزرعون في يوم ويحصدون في يوم هم المجاهدون، فروى البزار -في حديث الإسراء- من طريق الربيع بن أنس عن أبي العالية أو غيره عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بفرس يجعل كل خطو منه أقصى بصره، فسار وسار معه جبرائيل فأتى على قوم يزرعون في يوم، ويحصدون في يوم كلما حصدوا عاد كما كان، فقال يا جبرائيل من هؤلاء قال هؤلاء المجاهدون في سبيل الله، تضاعف لهم الحسنة بسبعمائة ضعف وما أنفقوا من شيء فهو يخلفه، فذكر الحديث بطوله، قال الهيثمي في مجمع الزوائد: رواه البزار ورجاله موثوقون إلا أن الربيع بن أنس قال عن أبي العالية أو غيره فتابعيه مجهول. ، وقد ضعف الحديث الشيخ الألباني في ضعيف الترغيب والترهيب.
وأما النهر الذي رآه النبي صلى الله عليه وسلم وهو يسير من الجنة وحافتاه قلب الدر المجوف، فهو الكوثر روى البخاري عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم: بينما أنا أسير في الجنة إذا أنا بنهر حافتاه قباب الدر المجوف، قلت ما هذا يا جبريل، قال هذا الكوثر الذي أعطاك ربك، فإذا طينه أو طيبه مسك أذفر .
وأما النبي الذي شاهده الرسول صلى الله عليه وسلم في حادثة الإسراء والمعراج قائماً يصلي في قبره، فهو موسى صلى الله عليه وسلم، روى أحمد عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مررت ليلة أسري بي على موسى فرأيته قائماً يصلي في قبره.
والله أعلم.