الخميس 7 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الكتب الستة.. ماهيتها.. ورتبة أحاديثها

الأربعاء 26 شعبان 1424 - 22-10-2003

رقم الفتوى: 39179
التصنيف: أحاديث نبوية مع شرحها

 

[ قراءة: 36365 | طباعة: 222 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
- ماهي الكتب الستة؟ ولماذا هي بالذات سميت الكتب الستة؟ وهل هي موثوق في صحتها ؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن مصطلح الكتب الستة لقب أطلق على ستة مؤلفات في علم الحديث لكونها هي أصح الكتب المؤلفة في هذا الفن، وهذه الكتب هي:
صحيح البخاري، وصحيح مسلم، وسنن النسائي، وسنن الترمذي، وسنن أبي داود، وسنن ابن ماجه.
فبالنسبة لصحيحي البخاري ومسلم، فإن ما فيهما قد تلقته الأمة بالقبول، سوى أحاديث يسيرة انتقدها الحفاظ، وهي مدونة معروفة، كما فعل الدار قطني رحمه الله في كتابه "التتبع".
أما السنن الأربعة: فتشتمل على بعض الأحاديث الضعيفة، ولذا، فالحكم على حديث فيها يحتاج إلى تتبع طرقه، والحكم عليه بما يليق من أهل هذا العلم، وقد قام بعض العلماء بذلك، منهم الشيخ الألباني رحمه الله.
وراجع الأجوبة التالية: 18769، 14057، 11595.
والله أعلم.
الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة