الأربعاء 28 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تفسير اللمم في قوله تعالى "إلا اللمم"

الأربعاء 18 رمضان 1424 - 12-11-2003

رقم الفتوى: 40071
التصنيف: مختارات من تفسير الآيات

 

[ قراءة: 23036 | طباعة: 157 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما معنى (اللمم)؟ وفي أي سورة وردت ؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن اللمم معناها كما قال الإمام القرطبي رحمه الله في تفسيره: هي الصغائر التي لا يسلم من الوقوع فيها إلا من عصمه الله تعالى، وقد اختلف في معناها، فقال أبو هريرة وابن عباس والشعبي اللمم كل ما دون الزنا.
إلى أن قال القرطبي: وكذا قال ابن مسعود وأبو سعيد الخدري وحذيفة ومسروق إن اللمم ما دون الوطء من القبلة والغمزة والنظرة والمضاجعة. انتهى.
وفي صحيح البخاري ومسلم عن ابن عباس قال: ما رأيت أشبه باللمم مما قال أبو هريرة إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة، فزنا العينين النظر، وزنا اللسان النطق، والنفس تتمنى وتشتهي، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه.
واللمم وردت في الآية الثانية والثلاثين من سورة النجم، وهي قوله تعالى: الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْأِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ [لنجم:32].
والله أعلم.

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة