الثلاثاء 8 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من علوم القرآن الكريم

الثلاثاء 15 شوال 1424 - 9-12-2003

رقم الفتوى: 40988
التصنيف: من علوم القرآن الكريم

 

[ قراءة: 4441 | طباعة: 230 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما معنى الآيات المنسوخة والآيات المتشابهة، وما معنى ((هن أم الكتاب))، أرجو أن تبينوا لي معناها؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد قال تعالى: هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ [آل عمران:7].
والمقصود بأم الكتاب أصله الذي يعول عليه في الأحكام، ويعمل به في الحلال والحرام، ويرد ما خالفه إليه، وهذه الجملة صفة لما قبلها. انتهى من فتح البيان لصديق حسن خان.
وقال أيضاً: والأولى أن يقال: إن المحكم هو الواضح المعنى الظاهر الدلالة، إما باعتبار نفسه، أو باعتبار غيره، والمتشابه ما لا يتضح معناه أو لا يظهر دلالته، لا باعتبار نفسه ولا باعتبار غيره. انتهى.
وقد سبق أن بينا طرفاً من هذا في الفتوى رقم: 19342، كما بينا معنى النسخ وأحكامه في الفتوى رقم: 13919.
والله أعلم.

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة