الجمعة 8 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مستقر الأرواح بعد الموت

الخميس 24 شوال 1424 - 18-12-2003

رقم الفتوى: 41541
التصنيف: البرزخ ( فتنة القبر وعذابه ونعيمه )

 

[ قراءة: 5893 | طباعة: 128 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
بداية جزاكم الله خيرا وسؤالي هو: ماهي علاقة الميت بأهله بعد الوفاة؟ بمعنى هل تزور الروح أيا من أهلها؟ وهل يمكن أن تأتي لشخص وتحذره من شيء أو أن تخبره بشيء سيحدث في المستقبل؟ وأين يكون مكانها؟ هل تعرف مكانها سواء في الجنة أو في النار وتكون موجودة في مكانها الذي كتب لها؟ وشكرا؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن شأن الروح وما يتعلق بها من الغيب الذي لا يطلع عليه أحد من الناس ويتوقف الأمر فيه على الدليل، وقد سبق بيان ما يتعلق بتزاور الأرواح في الفتوى رقم: 24989. وأما مستقر الأرواح، ففي الحياة البرزخية، إما في نعيم، وإما في عذاب أليم، ولا يمكن تحديد أحدهما إلا لمن شهد له الله ورسوله بذلك، ويتوقف فيما لم يثبت به الدليل، ولمزيد من الفائدة، تراجع الفتويان: 4276، 11722. والله أعلم.