السبت 5 ربيع الأول 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




سبحان الله، إن المسلم لا ينجس

الأحد 11 ذو القعدة 1424 - 4-1-2004

رقم الفتوى: 42826
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 2704 | طباعة: 139 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
إذا كان الإنسان به جنابة هل كل شيء يلمسه يصبح نجسا؟ على سبيل المثال: إذا قام بتحضير الشاي هل الشاي والسكر يصبحان جنبا مثلا؟ وهل يجوز الأكل للإنسان الجنب؟ مع الشكر.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالجنب ليس نجسا، فتجوز مجالسته ومصافحته وتناول طعام لمسته يده، وإن كان شرعا ممنوعا من مس المصحف وقراءة القرآن، لحدث الجنابة، ويدل على عدم نجاسة الجنب ما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم لقيه في بعض طرق المدينة وهو جنب، فانخنست منه، فذهب فاغتسل، ثم جاء فقال: أين كنت يا أبا هريرة ؟ قال: كنت جنبا فكرهت أن أجالسك وأنا على غير طهارة، فقال: سبحان الله، إن المسلم لا ينجس.
وانظر الفتوى رقم: 37209.
والله أعلم.